نظام المقررات للمرحلة الثانوية

مقدمة:​

تعد المرحلة الثانوية مرحلة مهمة وحاسمة للمتعلمين في التعليم العام فهي الحلقة الوسطى بين التعليم الأساسي والتعليم العالي ، حيث تعد المرحلة الثانوية الطلاب إعداداً شاملاً متكاملاً وتزودهم بالمعلومات الأساسية والمهارات والاتجاهات التي تنمي شخصياتهم في جوانبها المعرفية و النفسية و الاجتماعية و العقلية و البدنية، و يتطلع لهذا التعليم باعتباره منطلقاً للدراسة في الجامعة و تأهيلاً و استثماراً في رأس المال البشري للحياة العملية. ومن هذا المنطلق و تحقيقاً لمقتضيات العصر و متطلبات سوق العمل، يأتي هذا النظام الجديد لتحقيق نقلة نوعية في التعليم الثانوي بأهدافه و هياكله وأساليبه و مضامينه.

يعد الطالب متخرجاً من المرحلة الثانوية بنظام المقررات إذا اجتاز جميع المقررات المطلوبة بما لا يقل عن (200) ساعة، وفق التوزيع التالي:
130 ساعة من البرنامج المشترك:
60 ساعة من البرنامج التخصصي
10 ساعات من البرنامج الاختياري

نشرة تعريفية لطلاب التعليم الثانوي

 

يهدف نظام المقررات إلى تنمية شخصية المتعلم بشكل شمولي : معرفياً ، وجسدياً ، ونفسياً، ومهارياً ، لذا فهو يقوم على عدد من الأسس وذلك على النحو التالي:

 

1) التكامل بين المقررات الخطة الدراسية توزع على شكل مقررات دراسية إجبارية كل مقرر عبارة عن خمس ساعات، بحيث يدرس الطالب في كل فصل دراسي سبعة مقررات كمتوسط, ومقررات اختيارية، تساعده علي إبراز طاقاته وتنمية ميوله ومواهبه.

2) المرونة والاختيار يتيح النظام للطالب فرصة تسجيل عدد الساعات التي يرغب في دراستها خلال الفصل الدراسي الواحد, كما يتيح فرص الحذف والإضافة من بين المقررات المقدمة كما يعطي الطالب فرص الدراسة بالفصل الصيفي لإتمام عدد من الساعات بحسب قدراته وفي حدود ما تتيحه المدرسة.

3) الإرشاد الأكاديمي التوجيه والإرشاد التربوي حق للطالب لمساعدته في توجيه قدراته وميوله, لاختيار التخصص الذي يناسبه، ولتحقيق ذلك يخصص النظام لكل طالب مرشداً أكاديمياً يمتلك عدداً من المعارف والاتجاهات والمهارات الإرشادية والقيادية والتواصلية التي تمكنه من القيام بأدواره المطلوبة.

4) التقويم عملية التقويم وظيفة تربوية علي جانب كبير من الأهمية وأساس هام في نظام المقررات تتضمن أساليب وأنواع متعددة، فإلي جانب كونها لقياس مدي تحصيل الطالب وتحديد مستواه العلمي يعتبر التقويم عملية تشخيص وعلاج ووقاية وتحسين تستهدف الكشف عن مواطن القوة والضعف في المنظومة التعليمية لإيجاد الحلول المناسبة لتحسين عمليات التعلم و نمو المتعلم بالطريقة الصحيحة.

5) المعدل التراكمي يقوم نظام المقررات علي أساس المعدل التراكمي الذي يحسب في ضوء المعدلات الفصلية, ويمثل متوسط جميع الدرجات للمقررات الدراسية التي درسها الطالب خلال الفصول الدراسية بالمرحلة الثانوية.​

 

يهدف نظام المقررات بالمرحلة الثانوية إلى تحقيق الآتي:​​

 

1) المساهمة في تحقيق مرامي سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية من التعليم الثانوي.

2) تقليص الهدر في الوقت والتكاليف ، وذلك بتقليل حالات الرسوب والتعثر في الدراسة وكذلك عدم إعادة العام الدراسي كاملا.

3) تقليل وتركيز عدد المقررات الدراسية التي يدرسها الطالب في الفصل الدراسي الواحد.

4) تنمية قدرة الطالب على اتخاذ القرارات الصحيحة بمستقبله، مما يعمق ثقته في نفسه، ويزيد إقباله على المدرسة والتعليم.

5) رفع المستوى التحصيلي والسلوكي من خلال تعويد الطالب على الجدية والمواظبة.

6) إكساب الطالب المهارات الأساسية التي تمكنه من امتلاك متطلبات الحياة العملية والمهنية من خلال تقديم مقررات مهارية.

7) تحقيق مبدأ التعليم من أجل التمكن والإتقان باستخدام استراتيجيات وطرق تعلم متنوعة تتيح للطالب فرصة البحث والابتكار والتفكير الإبداعي.

8) تنمية المهارات الحياتية للطالب، مثل: التعلم الذاتي ومهارات التعاون والتواصل والعمل الجماعي، والتفاعل مع الآخرين والحوار والمناقشة.

9) تطوير مهارات التعامل مع مصادر التعلم المختلفة و التقنية الحديثة والمعلوماتية وتوظيفها ايجابيا في الحياة العملية.

10) تنمية الاتجاهات الإيجابية المتعلقة بحب العمل المهني المنتج، والإخلاص في العمل والالتزام به.​
هي هيكل جديد للتعليم الثانوي يتكون من برنامج مشترك يدرسه جميع الطلاب يتفرع إلي مسارين تخصصين أحدهما للعلوم الإنسانية والآخر للعلوم الطبيعية, يتجه الطالب للدراسة في أحدهما.
يهدف نظام المقررات في المرحلة الثانوية إلي تربية جيل مؤهل نافع لأمته, محب لوطنه قادر علي التعلم الذاتي محقق التعاون و التواصل والعمل الجماعي كما يحقق تنمية الفكر الواعي والمتزن والناقد والقادر علي حل المشكلات واتخاذ القرارات والتعامل بكفاءة مع التقنية ومصادر المعلومات.

المقررات

إذا كان لديكم أي استفسارات

فضلا تواصلوا معنا